الرئيسية

التعبير الغنائي

الغناء له مفعول على عواطف الناس واتجاه تفكيرهم فقد كان تاريخ الغناء صارماً في تحديد مقاييس جمال الصوت المنفرد ولم يخض في باقي مكونات الأغنية مما ترك لنا الوعي الناقص للأغنية

مراتب المغنيين :

المغني هو حلقة من الحلقات الأربع الضرورية لكل أغنية
· الشاعر : كاتب كلمات الأغنية .
· الملحن : كاتب الحان الأغنية .
· الموزع : مؤلف الموسيقى المصاحبة للأغنية .
· المغني : مؤدي النص الغنائي .
صفة المغني داخل هذه الحلقات المتشابكة هي مراتب ثلاث تتدنى حسب الموهبة وروح الإبداع وهذه المراتب هي :

المغني : إنسان له طاقة صوتية تمكنه من محاكات أغنية .
المبدع : منتج الأغنية فكرياً وجمالياً .
المطرب : مغني موهوب له القدرة على الإبداع داخل قالب الأغنية ذاتها .
المغني : هو مجرد صوت يحفظ الأغنية عن ظهر قلب وله طاقة صوتية تمكنه من أداء الأغنية وهو دون المبدع بكثير حيث أن رأس ماله هي طاقته الصوتية وتنقصه القدرة على الارتجال الناجح داخل النص والتجاوب مع حالة الجمهور .
المبدع : هو مبدع الأغنية ويتربع على هرم المثلث لكونه يجمع بين القدرة على الغناء وبين الإلمام بالإطار النظري والجمالي للأغنية فرؤيته لها شاملة .
المطرب : يبقى المطرب أرفع مرتبة من المغني وأقدر على الأداء الغنائي الخلاق لجمعه بين الطاقة الصوتية والقدرة على الإبداع داخل النص أي أنه فنان ينقش خصوصيته على فن المبدع وعلى الذوق العام للعصر .

X