Posted on Leave a comment

سلموا لي على اللي سمّ حالي فـراقه

سلموا لي على اللي سمّ حالي فـراقه

سلموا لي على اللي سمّ حالي فـراقه أغنية شهيرة جداً ظهرت قديما بصوت الفنان الراحل السعودي الأصل من “حرمه” عبد اللطيف العبيد الملقب “الكويتي” بمقام بيات على النوى – ثم غريد الشاطي مقام الرست على النوى ترتكز على الحسيني وتناول من بعده العديد من الفنانين منهم بشير حمد شنان رحمه الله، “سلموا لي” باختصار بعض الكلمات..
حقيقة لم تكن تلك الأغنية إلا تصوير لما يكنه العاشق بفرض الأماكن أو المحتويات أو غيرها ربما تكون تصويراً مجازيا لهذه الأعمال الشعرية، اختلف الراوة عن قائل هذه الأبيات لكن يغلب على البعض اعتماد الشاعر والملحن السعودي الأصل عبد العزيز بن عبد الله المعتوق الملقب ب “البصري” أقام في الزبير ورحل إلى الكويت ومن إحدى كلماته وألحانه أغنية “يابو فهد”، لكن هناك من يقول بأنها من كلمات الشاعر فهد بن راشد بروسلي ” 1918-1960م” رغم اختلاف
الحوار بين الساحل ونجد.
دائما مايكون الفراق هو أساس منطوق شريحة الشعراء وقرائحهم، هنا تعتمد تلك الحالة في مقدمة الأغنية رغم اختلاف التقدير بين اللحنين لكن الاعتماد على الإحساس الناتج من مخزون الكلمة ورأيها في التصوير، هي حالات تدور وتبقى في قالبها رغم اختلاف الرأي في التصوير..؟!
المصدر جريدة الرياض

سلموا لي على اللي سمّ حالي فـراقه

سلّموا لي على اللي سمّ حالي فـراقه
حسبي الله على اللي حال بيني وبينـه

قايد الريـم تاخذنـي عليـه الشفـاقه
ليتني طول عمري دبلةٍ في يمينه

لا ذكرت الليالي اللي مضت والصداقه
عوّد القلب يرجف مثل رجف المكينه

عقب ما هو نديمي صار شوفه شفاقه
تل عرق الموده واقطعه بيمينه

سلموا لي على اللي سمّ حالي فـراقه

المزيد