Posted on

عندي سبع سنين

هذا القصيد قالها الشاعر محمد الطويل من تونس
لما كان مبعدا عن الديار هاربا من الاستعمار في احدى قرى الشمال يستذكر فيه حنينه لبلده دوز
يقول في القصيد :

عندي سبع سنين تعدوا *خلوقي فدوا * مكاتيبي هزوا ما ردوا

عندي سبع سنين بروحي * هزوا ماردوا مكاتيبي
… من الغربة يا عيني نوحي * ويا دمعة عل خدي سيبي
علي زيدي يا كبدة ذوحي ** الراس صفى يتباقص شيبي
و نفذوا فسط القلب جروحي** عنيف دايا ما لقيت طبيبي

عنيف دايا ردفني و زهفّني و حتى كتفّني و نشفّني شاعف شعّفني و حدفني** الناس ما تعرفني ** فعل و جوه لا يتندوا

عداد سبعة في حسابي يزيد ** بلادي ما خضت ردايدها
بين الغربة والتوحيد ** نيراني لا ميبردها
قلبي فد من التنهيد ** ما دل ثنية يقصدها
لانماعد فسط مواعيد ** حبابن تفقدني نفقدها

حبابي في بلدهم مابعدهم قلبي فاقدهم رايدهم لاني واجدهم هايدهم** نصل رددهم **فصل الضيق عليا يسدوا

عداد سبعة ما يخصوا شي * بين الغربة و التذويحه
مكتوب مسطر للحي * رماني على طول التلويحه
يا شيبي مازلت صبي * تعطيبة قلبي تشريحه
كني ما لوجت برجلي * فجوج الظاهر و ضحاضيحه

زي لا خشّيته لاريته ** من وقت نسيته وخطيته ** نظري هزيته واطيته ** عطيت بالتلفيته ** بظني ابواب الزهو ارتد



استمع إلى Apple Podcasts
الإعلانات